Nadec's Logo
Double-click to edit button text.
الصفحة الرئيسيةعن نادكمنتجاتناالإبتكار والتطويرالمستثمرونتواصل معنامقالاتالموردونالتوظيف

كيف يستخلص زيت الزيتون؟ رحلة انتاجه ليتميز بأفضل جودة وطعم

لطالما كانت نادك سباقة في قطاع التنمية الزراعية بالوطن العربي، فهي تعمل دوماً لتحقيق رؤية المملكة 2030. حيث تهدف من خلال مشاريع التنمية الاقتصادية في أرجاء المملكة، لتعزيز الاكتفاء الذاتي عبر تقليص عمليات الاستيراد وزيادة الاعتماد على الاقتصاد الوطني وتشجيع المساهمة في القطاع الزراعي في سبيل مستقبل زاهر للمملكة.

مشروع نادك لزيت الزيتون بالجوف

لدى نادك مجموعة منتجات زراعية كالزيتون، والقمح، والبرسيم، والفاكهة وغيرها من المنتجات التي يتم زراعتها في مواقع مختلفة من المملكة في حائل، حرض، الجوف ووادي الدواسر. سنخصص مدونتنا اليوم لرحلة زيت الزيتون والتي تبدأ من الجوف.

 

يعد مشروع نادك لزيت الزيتون بالجوف أكبر مزرعة زيت زيتون عضوي بالعالم! فهي تحتوي على 4 مليون شجرة حتى الآن ويتم العمل على زراعة المليون الخامس. فهي تعتبر أول شركة أدخلت نظام الزراعة المكثفة الحديثة للزيتون في الشرق الاوسط بعام 2007. تبدأ العملية بزراعة شتلات أشجار الزيتون لتمرّ بفترة تربية لمدة سنتين. خلال هذه السنتين يتم تربيتها على الميكنة ليصبح حجمها مناسب لآلات التقليم والحصاد. في نهاية السنة الثالثة تبدأ تزدهر الشجرة للتحول هذه الزهور بعدها لثمار الزيتون.

 

قد تتعرض أشجار الزيتون لمرحلة العناية الفنية في حال لم تثمر أو ثمارها ليست كافية، فيتم تطبيق التقليم الجائر عليها. حيث لا تنتج شجرة الزيتون إلا مرة واحدة بالسنة وبالعادة يكون الشهر العاشر والثاني عشر هما شهري الحصاد. كل شجرة تنتج مايقارب اللتر و ٢٠٠ مل من زيت الزيتون. كما تستهلك 10% فقط من الماء مقارنةً بالطريقة التقليدية. 

 

حيث تحرص نادك على استخدام الأنظمة المتطوّرة كنظام DACOM لترشيد مياه الري والذي يقوم بقياس نسبة الرطوبة والحرارة في التربة لمراقبة وضبط كمية المياه التي تروي المزروعات للحد من إهدار الماء. ومن ناحية الغداء فلا تستخدم نادك الا السماد العضوي 100% بلا أي مبيدات واي مواد كيميائية ضارة. 

 

بعد الانتهاء من الزراعة والتربية يأتي دور الحصاد والتي يتم من خلال معدات تعمل على نظام الاهتزاز. وعندما يسقط الثمر ويتم جمعه تنتهي المرحلة الأولى لتبدأ الثانية مع التنظيف والعصر والتعبئة. يتم تصفية المحصول من الأغصان والأوراق باستخدام ضغط الهواء العالي ليتم استخدامهم مجدداً كسماد عضوي. 

 

بينما ينتقل الزيتون لمرحلة الغسيل والوزن لحساب الكميات المتوقعة. قبل العصر يتم أخذ عينات للمختبر للتأكد من الجودة عبر قياس نسبة الحموضة التي يجب أن لا تتخطى 0.8%. عند نجاح العينات ينتقل الزيتون للطحن والعجن تمهيداً لمرحلة العصر. تفتخر نادك بإنتاج زيت زيتون عضوي من العصرة الأولى الباردة، للحفاظ على المكونات الأساسية. 

 

بعد العصر يتم فصل المواد السائلة عن الصلبة، حيث يتم استخدام المواد الصلبة لإنتاج فحم طبيعي. بينما ينتقل الزيت لآخر مراحل الإنتاج، في كل خزان ما يكفي لملئ  أكثر من 60 ألف لتر علبة زيت زيتون بكر عصرة أولى. أثناء التخزين والتعبئة يتم مراعاة ثلاث عوامل أساسية وهي درجة الحرارة، نسبة الاكسجين والضوء. لهذا نرى علب الزيت زيتون تأتي من نادك خصيصا بتصميم يحمي و يحجب دخول أشعة الضوء وتأثيرها على جودته. يتم بعدها توزيع المنتج على الأسواق المحلية والدولية.

 

ونافس هذا المنتج الوطني أشهر المنتجات الإيطالية واليونانية ليحصل على جائزة BIOL لأحدى عشر عاماً على التوالي كأفضل جودة وطعم زيت زيتون عضوي في السعودية لجانب العديد من الشهادات لأفضل الممارسات الزراعية.